• Subscribe to newsletter

البابا لعون: سأزور لبنان

اكد البابا فرنسيس خلال استقباله الرئيس ميشال عون امس في الفاتيكان، ان للبنان مكانة خاصة لدى الكرسي الرسولي، وانا سعيد لاستعادته عافيته وانتظام المؤسسات الدستورية فيه منذ انتخاب العماد عون رئيسا للجمهورية، مشددا على ان هذه المكانة سببها الاساس ان لبنان بجميع ابنائه، عاش قيم الاصالة القائمة على الاحترام المتبادل والسعي الى تحقيق السلام بين الشعوب والطوائف والمذاهب.

وأكد البابا انه يصلي دائما من اجل لبنان ويعمل من اجل دوام استقراره، وانه سيزوره ويلتقي جميع ابنائه.

من جهته، شكر الرئيس عون البابا على استقباله ومحبته الكبيرة للبنان، وعلى الاهتمام الذي يوليه دائما لقضاياه، ومتابعة الكرسي الرسولي كل ما يساعد على تعزيز الاستقرار فيه وتمكينه من مواصلة لعب دوره في محيطه والعالم.

وقد تم تبادل الهدايا بين الرئيس عون والبابا فرنسيس، فقدم رئيس الجمهورية للحبر الأعظم تمثالا للطفل يسوع مرتديا زيا حبريا بلون العلم اللبناني، ومرسوما عليه من جهة صورة سيدة لبنان ومن الجهة الثانية شعار حبرية البابا فرنسيس، وهو يحمل في يديه الكرة الارضية يظللها الصليب البابوي. والهدية هي نتاج وتنفيذ مشترك لراهبات الكرمل في حريصا وكفرمسحون.

من جهته، قدم البابا الى الرئيس عون واللبنانية الاولى مجسما لغصن زيتون رمز السلام، قائلا لهما انه يصلي كي يحفظ الرب هذا الغصن في لبنان وينميه، والكتب الثلاث التي اصدرها وهو على رأس الكنيسة، تشمل الرسالتين العامتين اللتين وجههما الى العالم، وكتاب الحوار حول يوبيل الرحمة الذي اجراه مع احد الاعلاميين المعتمدين لدى الكرسي الرسولي.