IMLebanon

“الديار”: كلام “عالي السقف” للبطريرك الأحد في عنايا

  كشفت معلومات لصحيفة “الديار” عن كلام “عالي السقف” للبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في القداس الاحتفالي في عنايا الأحد بمناسبة عيد القديس “شربل” في حضور الرئيس ميشال سليمان، وسيتطرق خلالها الى انتخابات الرئاسة. وذكرت المعلومات انه سيكشف الكثير من الامور المتعلقة بالملف في القداس وسيضع الجميع امام مسؤولياتهم.

جهاد أزعور: لإعطاء مهلة شهر لمعالجة قضيّة الرواتب برويّة

جوزف فرح في الوقت الذي يؤكد فيه وزير المالية علي حسن خليل التزامه تطبيق الانظمة والقوانين بالنسبة لتأمين الرواتب لموظفي القطاع العام ورفضه المخالفة وعدم الموافقة على اعطاء سلف خزينة من دون تشريع قانوني، ومطالباً برفع الصوت باتجاه الكتل النيابية لتتوجه الى مجلس النواب وتقر مشروع القانون وتوافق على فتح الاعتمادات الاضافية، كانت بعض الكتل… اقرأ المزيد

هل دخلت الدولة اللبنانية في عنق الزجاجة ولم تعد تستطيع الخروج منها باقل الخسائر الممكنة؟

جوزف فرح هل دخلت الدولة اللبنانية في عنق الزجاجة ولم تعد تستطيع الخروج منها باقل الخسائر الممكنة؟ فموضوع تأمين الرواتب لموظفي القطاع العام ما زال عالقاً بين وزير المالية علي حسن خليل الذي يصّر على قوننة 1558 مليار ليرة لتغطية الفروقات المتعلقة بها، رافضاً مخالفة القانون والصرف على اساس سلف خزينة وبين بعض النواب الذين… اقرأ المزيد

“الديار”: شبكة في سجن رومية تدير العمليات الانتحارية والتفجيرات في لبنان

  كشفت معلومات لصحيفة “الديار” أنّ الاجهزة الامنية كانت مقتنعة وبحسب المعطيات والمعلومات المتوافرة لديها أنّ شبكة في سجن رومية تدير معظم العمليات الانتحارية والتفجيرات التي حصلت في لبنان، وان الاتصالات التي يجريها الاصوليون مع الخارج في لبنان “مشفرة”، وان رصد الجيش اللبناني لهذه الاتصالات هو الذي ادى الى كشف شبكة القلمون، وان الموقوف من… اقرأ المزيد

“الديار”: 14 آذار تصرّ على حلّ ملف الرواتب في مجلس الوزراء وليس النواب

  أكّدت مصادر نيابية في قوى 8 آذار أنّ تأمين رواتب موظفي الدولة لم يتم حلّه بعد وقوننة التسليف والانفاق تحتاج لجلسة تشريعية، فيما تؤكد قوى 14 آذار أنّ تأمين الرواتب ودفعها يمكن حلّه بقرار من مجلس الوزراء.

مصادر وزارية: اتصالات على أعلى المستويات لمنع انفجار الحكومة

  ذكرت مصادر وزارية أنّ اتصالات ستجري على اعلى المستويات وتحديداً بين الرؤساء نبيه بري، تمام سلام، سعد الحريري وأمين الجميل والعماد ميشال عون والنائبين وليد جنبلاط وسليمان فرنجية لترتيب الملف الحكومي ومنع انفجار الحكومة.