• Subscribe to newsletter

مقدمة نشرة أخبار الـ “ال بي سي” لنهار الثلثاء 20 اذار 2018

قبل 24 ساعة على انتهاء مهلة سحب التراشيح تبلورت اليوم انسحابات مدوية ابرزها للنائب خالد الضاهر والنائب نبيل نقولا، الضاهر الذي كان أبعد عن كتلة المستقبل منذ ثلاثة اعوام نجحت المساعي في جعله يزور بيت الوسط بمعية نجله ليعلن عزوفه عن الترشح، هذه الخطوة الهدف منها سحب الضاهر من ان يكون حليفا للواء اشريف ريفي وهذا ما سعى اليه تيار المستقبل ويبدو انه نجح فيه.

عزوف نبيل نقولا يصب في هدف اخر وهو توسيع هامش التحرك للتيار الوطني الحر في دائرة المتن لاستيعاب مرشحين من خارج نادي الكبار لقطع الطريق على امكان تركيب لوائح اخرى، وعزوف نقولا سيؤدي الى ادخال ماروني منفرد في لائحة التيار ما يجعل تركيب احدى اللوائح المنافسة اصعب من ذي قبل.

التطور الاكبر تمثل في الافتراق الانتخابي بين تيار المستقبل والقوات اللبنانية حيث تهاوت كل مساعي التوافق في كل الدوائر باستثناء دائرة عكار من خلال ترك المستقبل المقعد الارثوذكسي شاغرا، اما دائرة بعلبك الهرمل فقد صمد التوافق عليها على الرغم من فرط التوافق لان هدفا مشتركا يجمع المستقبل والقوات في خوض معركة بعلبك الهرمل.

قانونا، وفي خطوة لافتة من هيئة الاشراف على الانتخابات اصدرت الهئية بيانا طلبت فيه من جميع وسائل الاعلام والاعلان المرئية والمسموعة والمقروؤة والالكترونية ومن الجهات المعنية بالقيام باستطلاعات الراي عدم بث او نشر اي استطلاع للراي مهما كان نوعه او شكله او مضمونه قبل الحصول على موافقة الهيئة مسبقا علماً ان الهيئة ستحيل المخالفات المتخذة في هذا الشان الى محكمة المطبوعات.