مقدمة نشرة أخبار الـ”LBCI” المسائية ليوم الخميس في 14/03/2019

مقررات مؤتمر بروكسيل والحديث عنها ، تنتظر عودة الرئيس الحريري والوفد المرافق، ليعرف ما هي الأموال التي تقررت للدول التي تستضيف النازحين السوريين ، وما هي حصة لبنان منها ، علما ان البيان الختامي للمؤتمر تحدث عن أن المانحين الدوليين تعهدوا تقديم مساعدات لسوريا بقيمة سبعة مليارات دولار ، لكن لم تعرف آلية ترجمة هذا التعهد.

كما أن عودة الرئيس الحريري ستحيي السجال حول عدم مشاركة وزير الدولة لشؤون النازحين في المؤتمر ، علما أن أكثر من توضيح صدر من ان الموضوع يتعلق بالخارج وليس بالداخل، المحك سيكون في جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل بعدما طارت جلسة هذا الاسبوع لوجود الرئيس الحريري في بروكسيل، في غضون ذلك تضج الساحة الداخلية بالمزيد من المعطيات عن ملفات الغش والفساد ، سواء لجهة الشهادات الجامعية المزورة ، وجديدها ان أحدى الجامعات الخاصة في الجنوب أعطت نحو خمسمئة إجازة جامعية في إدارة الأعمال ، علما ان هذا العدد لا تقوى الجامعة اللبنانية بكل فروعها على القيام به، اما في ملف الغش في تقديم فواتير أدوية الضمان ، فإن هناك معطيات جديدة عن محام يتحدث عن دفع أموال لترتيب الأمور.

في غضون ذلك ، يتصاعد الحديث والاهتمام بموضوع الكهرباء لجهة توفير الطاقة، وجديد هذا الملف توسع الخيارات من بواخر التوليد وكلفتها وأسعارها إلى خيارات أخرى سيتم عرضها على طاولة مجلس الوزراء في الجلسات اللاحقة .

نشير قبل الدخول في تفاصيل النشرة إلى ان الشيخ بيار الضاهر وشركة الـLBCI تقدما باستئناف طعنا بحكم القاضية فاطمة جوني ، رد طلب إلزام القوات تسديد العطل والضرر للشيخ بيار وشركة الـLBCI نتيجة الإدعاء بحقهما والتشهير بسمعتهما على مدى إثني عشر عاما.