• Subscribe to newsletter

النظام السوري: مستعدون للتعاون مع ترامب

syria-flag-new

املت المستشارة الإعلامية والسياسية لرئيس النظام السوري بثينة شعبان أن تصبح الولايات المتحدة في عهد الرئيس الجديد دونالد ترامب عضواً فاعلاً في الحرب على الإرهاب، مؤكدة أن سوريا منفتحة على أي تعاون مع الولايات المتحدة وغيرها من البلدان التي تحترم سيادة الدول وتراعي مصلحة الشعوب ولا تتدخل في شؤونها”.

وقالت شعبان في تصريح قناة “إن. بي. آر” الأميركية “إن دمشق تأمل أن تصبح الولايات المتحدة في عهد الرئيس ترامب عضواً فاعلا في الحرب على الإرهاب”.

وأردفت بالقول: “أن سوريا لا تتدخل في نتائج الانتخابات ومن فاز فيها”، مؤكدة أن ما يهم السوريين هو السياسة التي سيتبعها الرئيس الجديد.

وأضافت “في حال كانت هذه السياسة منسجمة مع تطلعات دمشق، فسوريا منفتحة على أي تعاون مع الولايات المتحدة وغيرها من البلدان التي تحترم سيادة الدول وتراعي مصلحة الشعوب ولا تتدخل في شؤونها”.

واعتبرت شعبان أن التدخل الأميركي في شؤون الدول لم يجلب سوى الكوارث، وأن على واشنطن أن تنتهج سياسة تعاون مع الدول وليس سياسة الفوقية والإملاء.