• Subscribe to newsletter

كيف سينتهي صراع “فايسبوك” و”سناب شات”؟

 

 

لا تزال المنافسة محتدمة بين فايسبوك وتطبيق سناب شات، لا سيما مع تراشق التصريحات بينهما في الآونة الأخيرة، في ظل ما اعتبره كثيرون تقليدا من فايسبوك لبعض ميزات سناب شات.

وبينما يطمح سناب شات إلى تطوير ميزاته لينافس بها فايسبوك، فإن الأخير لا يتوانى أيضا عن استلهام ما يقوم به الأول، الأمر الذي يثير التساؤل التالي: هل يزيح فايسبوك سناب شات من طريقه، وإن كان بطريقة “وحشية”؟

وعلى الرغم من أن فايسبوك ينظر إلى سناب شات على أنه مجرد تطبيق لا يشكل خطورة بالنسبة له، إلا أن تقليد فايسبوك لميزات هذا التطبيق يمكن فهمه في إطار محاولات فايسبوك امتصاص ما يحدثه في السوق من ضجة.

فقد أطلق فايسبوك أخيراً ميزة Facebook Stories وهي بالأساس ميزة رئيسية في سناب شات، وقدم فايسبوك الميزة الجديدة بنفس الشكل والتصميم وآلية عملها على انستغرام.

وأطلق الموقع الشهير الميزة على كل من واتساب مطلع الشهر الجاري وإنستغرام العام الماضي، وقد حققت نجاحا كبيرا على منصة الصور، مقارنة بما حققته على سناب شات.

وبعد فشل محاولات فايسبوك المتكررة للاستحواذ على سناب شات، لم يتوقف الأول عن تقليد الثاني، ومن أمثلة ذلك إطلاق ميزة الرسائل التي تختفي ذاتيا، وميزة Stories التي تختفي تلقائيا كل 24 ساعة.

وأظهرت بيانات العام الماضي تراجع “المشاركة الشخصية” على فايسبوك الذي يستخدمه مليار و23 مليون شخص نشط في العالم، في وقت حصلت سناب شات على 158 مليون مستخدم يوميا بعد الكشف عن طرح أسهمها للاكتتاب.