“آبل” تساعد الأهالي لمراقبة سلامة أطفالهم

تعمل شركة “آبل” أنها تعمل على تطوير برمجيات ومزايا جديدة في هواتفها لمساعدة الآباء على التحكم ومراقبة المواقع التي قد يتصفحها أبناؤهم الصغار عبر الإنترنت.

وبات الكثير من الآباء يتخوفون من أن يتصفح أبناؤهم مواقع غير مرغوب بها، أو صفحات قد تؤثر على سلامتهم النفسية والذهنية، أو أن يقضوا ساعات طويلة امام شاشات الهواتف. وللتقليل من تلك المخاطر باتت شركات تقنية عدة تزود أجهزتها بميزات تساعد الأهل على حظر تلك المواقع والصفحات في أجهزة أطفالهم.

وحول خطواتها الأخيرة في هذا المجال، قالت شركة “آبل” لموقع “Bloomberg”: “تحوي أجهزتنا وأنظمة التشغيل الموجودة فيها بعض الخصائص والميزات الحالية التي تساعد الأهالي على حظر بعض المواقع والكتب أو الصفحات غير المرغوب بها في هواتف أطفالهم. لكننا وفي التحديثات القادمة لأنظمة iOS سنسعى لتطوير تلك المزايا لتكون أكثر فعالية وموثوقية، وسنعمل على تحسينها وزيادة القدرات والأدوات التي ستساعد الأهل على تجنيب أطفالهم المواقع والصفحات وحتى الملفات والتطبيقات غير المرغوبة.”

وأفادت “آبل”: “نهتم دائما بالأمور التي تتعلق بالأطفال، ونسعى لتطوير منتجات فعالة قادرة على ترفيههم وتثقيفهم وتطوير قدراتهم الذهنية”.

تجدر الإشارة إلى أن الدراسات العلمية الأخيرة كانت قد حذرت من استخدام الهواتف لفترات طويلة وخصوصا قبل النوم. وأشارت دراسة أجراها علماء من الجامعة الملكية في لندن، وشملت نحو 125 ألف طفل، إلى أن الأطفال الذين يستخدمون الهواتف الذكية والحواسب اللوحية قبل النوم يعانون من الأرق ليلا ومن الوهن نهارا، ووجود تلك الأجهزة في غرف النوم يؤدي إلى استنفار دائم في الجملة العصبية لدى الأطفال، حيث تعمل أدمغتهم على وضع الجسم في حالة جهوزية دائمة استعدادا لاستقبال أي رسائل قد تصل إلى الهاتف أو الحاسب اللوحي.