• Subscribe to newsletter

المرعبي لـIMLebanon: هذا هو الحلّ لملف الإسكان ومصداقية لبنان على المحكّ

على رغم عودة رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى لبنان حيث من المتوقع استئناف مسار تشكيل الحكومة، يبدو ان العقد الأساسية تراوح مكانها لا بل ان التصعيد الكلامي بين الأطراف المسيحية يوحي بأن التشكيل لا زال بعيداً عن المدى المنظور. هذا وتحتل ازمة الإسكان حيزاً هاماً من النقاش خصوصاً بعد تقديم كتلة “المستقبل” اقتراح قانون لدعم فوائد القروض الممنوحة من المؤسسة العامة للإسكان، ما قد يشكل بارقة امل للشباب اللبناني. عن هذه الملفات وغيرها ماذا يقول عضو كتلة “المستقبل” النائب طارق المرعبي لـIMLebanon.

يرى المرعبي ان عقدة تشكيل الحكومة داخلية على عكس ما يقال عن وجود عقدة خارجية تعترض التشكيل وتقف خلف اعلاء سقف بعض الفرقاء التفاوضي، داعياً كل الفرقاء الى التنازل قليلاً لمصلحة الوطني.

ويشدد على ضرورة التمسك بالصلاحيات الدستورية الأساسية التي تنص عليها الفقرة 2 من المادة 64 من الدستور المتعلقة بحصرية تقديم رئيس الحكومة المكلف تشكيل الحكومة الى رئاسة الجمهورية وعلى أساسها يتم التعديل او التشكيل، مشيراً الى ان لدى الجميع مصلحة بأن تكون الحكومة جامعة.

ولاحظ المرعبي ان ما يجري في عملية التأليف عبارة عن “حل في مكان لتتعقد في مكان آخر”، لكنه يؤكد ان حلحلة العقد متواصلة ويدعو الى تسريع التشكيل لان “مصداقية لبنان على المحكّ دولياً خصوصاً وأنه ملزم تجاه المجتمع الدولي بالقيام باجراءات إصلاحية بعد مؤتمر سيدر لانه الحل الوحيد للخلاص والا سنذهب الانهيار في ظل ما نشهده من تحذيرات اقتصادية”.

وعن الأولويات الانمائية التي على الحكومة معالجتها لمحافظة عكار، يشير المرعبي الى ان الانتخابات أعطت 4 نواب للمستقبل في عكار، ونائبين لتكتل لبنان القوي ونائب للقوات اللبنانية وقد اجتمع النواب وتحدثوا بالأولويات الإنمائية. ويشدد على ضرورة ان تتابع الحكومة ملف تطوير السراي الحكومة، ومطار الرئيس رينه معو في القليعات، والمشاريع الصحية ومشاريع الطرقات وانشاء مستشفى عسكري في المحافظة والذي سيحل مشكلة أساسية.

الى ذلك، وغداة تقديم “تيار المستقبل” اقتراح قانون معجل يقضي بدعم فوائد القروض الممنوحة من المؤسسة العامة للإسكان، يؤكد ان المرعبي ان جميع الكتل النيابية تريد حل ازمة الإسكان لانه يطال جميع اللبنانيين من كافة الاتجاهات. ويوضح ان اقتراح “المستقبل” لمصلحة كافة الأطراف، داعيا الى عدم الدخول في سباق بين الكتل بشأن تقديم الاقتراحات. ويدعو الى التعاون كيد واحدة لمصلحة أولا الشباب اللبناني وكل لبنان، لان حل مسالة الإسكان تحل مشكلة أساسية في البلد وتنشط 32 قطاعاً اقتصادياً من خلال تفعيل الإسكان.

وإذ يأمل ان يكون الحل الذي قدمته “المستقبل” مناسباً، يشير المرعبي الى اتفاق مع بقية الكتل حول أهمية الاقتراح كونه يأخذ الأموال من المقاصة ما بين الضرائب المقتطعة من المصارف ومؤسسة الإسكان في حل لا يرتب أعباء على الخزينة اللبنانية وفي الوقت نفسه يفيد الشباب اللبناني ويحرك كافة القطاعات في الاقتصاد اللبناني.

حاوره: يورغو البيطار