وئام وهاب يهرب مجدداً

للمرة الثانية يجد رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب نفسه في موقع “الهرب كالغزال” وهو الذي اعتاد أن يكابر أمام الإعلام. فللمرة الثانية اضطر أن يحذف تغريدة له افترى فيها بالكذب واختلاق الأخبار المفبركة على رئيس مجلس إدارة مصرف SGBL أنطون صحناوي، وقد أقدم وهاب على إزالة التغريدة بعد ساعات على كتابتها في محاولة منه لتجنب مفاعيل الدعوى القضائية التي تقدم بها صحناوي ضده. وكان قد صدر قرار عن القاضية ماري كريستين عيد بإبلاغ وهاب بالاستدعاء لتبرير كلامه خلال ثلاث ساعات من تاريخ التبليغ، وبما ان التبرير غير متاح عمد الى إزالة التغريدة.

ولكن وبحسب كل المعلومات فإن صحناوي مستمر في دعواه ليتعلم وهاب درساً آن أوانه، كما انه سيتقدم بدعوى جديدة ضده في الساعات المقبلة، لأنه “مش كل مرة بتسلم الجرة” باختلاق الأخبار ومحاولة ممارسة الابتزاز، فماذا ينتظر وهاب في الأيام المقبلة؟