إسرائيل تكشف أنفاقاً لـ”حزب الله”… وتطلق “درع الشمال”

أعلن الجيش الإسرائيلي عن أنه كشف “أنفاقاً هجومية” على الحدود مع لبنان، قام “حزب الله” بحفرها، معتبراً ذلك خرقا للقرار 1701.

وأوضح الجيش في بيان، أنه أطلق ليل الاثنين حملة “درع الشمال” لكشف وهدم تلك الأنفاق التي قام حزب الله بحفرها نحو داخل الأراضي المحتلة، مضيفاً أن “منظمة حزب الله تقف خلف حفر الأنفاق بدعم وتمويل إيراني لبسط نشاطاتها ضد إسرائيل”.

وتابع أن “حفر الأنفاق التي تشكل تهديدا فوريا لمواطني إسرائيل، يعتبر خرقا فادحا للسيادة الإسرائيلية، كما يشكل دليلا آخر على الخروقات الخطيرة التي ينفذها حزب الله، متجاهلاً قرارات الأمم المتحدة وعلى رأسها القرار 1701، حيث ينشط داخل قرى في جنوب لبنان”.

تأهب إسرائيلي شمالاً

إلى ذلك، أكد الجيش الإسرائيلي أنه يقوم بتعزيز قواته في القيادة الشمالية، ويبقيها في حالة جاهزية كبيرة تحسباً لأي تطورات، لافتاً إلى أن عدة مناطق بالقرب من السياج الأمني في الشمال، أعلنت مناطق عسكرية مغلقة، ومضيفاً أنه “لا توجد أي تعليمات لسكان الشمال حالياً، إنما تم إطلاع رؤساء السلطات المحلية هناك، وسيبقى الجيش على تواصل معهم”.

وأشار الجيش الى ان العملية ضد أنفاق حزب الله قد تستمر أسابيع والحملة كانت مفاجأة للحزب، لافتاً الى ان حزب الله يخالف القرارات الدولية بحفره أنفاقا تخترق الحدود.

وحذّر الجيش الاسرائيلي عناصر حزب الله وجنود الجيش اللبناني ونصحهم بالابتعاد عن أي مسار هجومي تم حفره من الأراضي اللبنانية الى الأراضي الإسرائيلية.