الرياشي كرّم الفنان يوسف فخري

قدّم وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي درعا تكريمية للفنان يوسف فخري (كوكو) لعطاءاته الفنية، في حضور المدير العام لوزارة الإعلام الدكتور حسان فلحة، مستشار الوزير لشؤون “تلفزيون لبنان” أنطوان عيد، مساعد المدير العام لـ “تلفزيون لبنان” واصف عواضة ومدير “اذاعة لبنان” محمد الغريب.

وقال الرياشي: “باسم تلفزيون لبنان وباسم إذاعة لبنان يشرفني أن أكرم أحد كبار الرعيل الأول في المؤسستين وفي الفن والمسرح والكلمة والشعر والأدب في لبنان، الفنان الكبير يوسف فخري”.

ووجّه “تحية كبيرة لكل الذين رحلوا من جيل لم ولن يتكرر بسهولة في لبنان والعالم العربي، هذا الجيل الذي غرز فينا شغفنا وتشبثنا بوطننا”.

وأضاف: “نقول للجميع نحن شعب لا يموت لأنه يحمل رسالة أكبر من قصة الزراعة والصناعة والتجارة، نحن شعب يحمل رسالة بعمق الحضارة نقدمها عبر وجوه كيوسف فخري الذي لعب أدوارا أساسية بنقل الكلمة الجميلة والرسالة الحضارية للبنان والعالم العربي وكل العالم”.

من جهته، شكر فخري للرياشي هذا التكريم، وقال: “منذ أن قابلت الوزير الرياشي قبل أشهر لمست لديه التهذيب واللياقة والإنسانية، وكما يقال العين بصيرة واليد قصيرة، وكما قال السيد المسيح “ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان”. إلا أنه عندما يشح الخبز يصبح هناك خلل في الإنسانية وهذا الأمر يحصل منذ فجر البشرية ولا يزال إلى اليوم وهو من أسباب الحروب”.

وأضاف: “حبذا لو يتنازل المسؤولون وينظرون إلى الشعب وإلى معاناته، فلا ضمان للشيخوخة ولا للممثل، وعندما يصل إلى مرحلة معينة يموت على الطريق أو ينتهي في مأوى”.

وتابع: “ما يحز في صدري هو قانون الإيجارات، منذ 65 عاما أسكن في منزل بالإيجار في الاشرفية، وأدفع الإيجار والمالكة تكتب “مع كامل حقوقي”. فإذا أرادت أن تأخذ كامل حقوقها منذ صدور قانون الإيجارات، ماذا أفعل؟ إن الإيجار الحالي أدفعه بشق النفس، فكيف إذا أخذت كامل حقوقها؟ سأصبح في الشارع، علما أننا عندما استأجرنا المنزل حرمنا أنفسنا كل شيء لندفع البدل. أتمنى أن يصحو ضمير المسؤولين، فهذه معاناتي ومعاناة النسبة الكبيرة من المواطن وهذا سيف مصلت على رقبتي ورقبة الكثيرين”.