IMLebanon

الحكومة تتجاوز قطوع شللِها وتتحضّر للقطوع النقابي و»حزب الله» إلى نوى

الجلسة الأولى لحكومة الرئيس تمّام سلام بعد تسلّمها وكالة صلاحيات رئيس الجمهورية بدّدت كلّ انطباع بتفكّكها وانفراط عقدها وانتقالها إلى تصريف الأعمال، وتجاوزت قطوع شللها وانهيارها، وأكّدت مجدّداً أنّ التسوية التي أنتجَت هذه الحكومة ما زالت عصيّة على السقوط وحتى الاهتزاز، بدليل أنّ الخلاف الرئاسي ومن ثمّ الفراغ لم ينسحبا حكوميّاً، الأمر الذي يؤشّر إلى… اقرأ المزيد

صوّتوا للبنان!!

قبل كل استحقاق رئاسي يعود اللبنانيون ويسألون انفسهم الأسئلة ذاتها: – هل ستجرى الانتخابات في موعدها؟ – من هم المرشحون؟ هل يمكن تعديل الدستور لمصلحة شخص؟ – هل تعتقدون بأن فلان يمكن ان ينتخب رئيساً؟ «يا ليت» لكنه قوي كثيرا ولا يقبل به احد فإنه يخيفهم». وتتردد في كل مرة اسماء «مرشحي التسوية» نفسها… من… اقرأ المزيد

الإنتخابات النيابيّة ليست مزحة

الإزدواجيّة تحكم وتتحكّم، لا يتفق المسيحيّون على إنتخاب رئيس، إنما يتفقون على مقاطعة الجلسة التشريعيّة. لا يستمع اللبنانيّون الى الأمم المتحدة، بمقدار ما يستمعون الى الوحي الذي يأتيهم من خلف أبواب السفارات. سفراء الدول المهيمنة، خطابهم مزدوج، المعلن شيء، والمضمر شيء آخر، وطالما أنّ الأمن ممسوك، والإستقرار خطّ أحمر، فلمَ العجلة؟ الإستحقاق الرئاسي ليس مدرَجاً… اقرأ المزيد

أوباما: نصف استدارة من سوريا

يُجمع عددٌ من المحللين والمعلقين السياسيين والديبلوماسيين العرب في واشنطن، على وصف خطاب الرئيس الأميركي باراك أوباما في كلية «ويست بوينت» العسكرية، بأنه نصف استدارة عن سياساته السابقة تجاه الشؤون الدولية، وفي اعتبار أنّ الأزمة السورية كانت بلا منازع القضية الاهم التي شكلت الحافزَ الرئيس لخطابه. ليس مهماً تكرار الملفات الأخرى التي تناولها أوباما او… اقرأ المزيد

تعويل على التلاقي بين الرياض وطهران

فيما يراوح الإستحقاق الرئاسي مكانه، ويستمرّ القصر الجمهوري فارغاً من ساكنِه، بدأت الأوساط اللبنانية تُعوّل على الرياض التي دعت وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لزيارتها، وعلى طهران التي سيزورها أمير الكويت بعد غدٍ الأحد، بعدما كانت له مساهمتُه في التقريب بين الرياض وطهران. فيما انصرفَ اللبنانيون أمس، لليوم الثاني على التوالي، إلى مراقبة مشهد… اقرأ المزيد

ماذا يعني الإقتراع للأسد في لبنان؟

نجح النظام السوري في استعراض قوّته للمرة الأولى منذ خروجه العسكري في 26 نيسان 2005، ونجاحه ليس ناتجاً عن هذه القوّة، إنما هو دليل على ضعف أخصامه في لبنان. تقصّد النظام السوري تحويل انتخاباته الرئاسية في لبنان إلى مشهد انتقامي واستفزازي للبنانيين الذين راهنوا على سقوطه كمدخل لتصحيح العلاقات اللبنانية-السورية، فضلاً عن أنّ الانتخابات برمتها… اقرأ المزيد