IMLebanon

“هندسات” رئاسيّة على النّار… ولا حلول في الأفق!

جاء في “الراي” الكويتية: دَخَلتْ الأزمةُ الرئاسيةُ في لبنان مرحلةً جديدةً من العصْفِ السياسي – الدستوري في ضوء الدعوةِ التي وجّهها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي إلى مجلس الوزراء لعقد جلسةٍ «بهيئة تصريف الأعمال» غداً وتحوّلت «حلبة ملاكمة» مع «التيار الوطني الحر» استُحضرت فيها كل «أثقال» مرحلةِ المكاسرة التي سادت «جبهة» ميقاتي – الرئيس السابق ميشال… اقرأ المزيد

طريقُ الارتطام الكبير سالكة

كتب وسام أبو حرفوش وليندا عازار في “الراي الكويتية”: في البرلمان الطريقُ مسدودٌ بالكامل أمام أي اختراقٍ قريب في الملف الرئاسي المزنَّر بـ «أسلاك شائكة» داخلية – خارجية، وفي المسار المالي الطريقُ سالِكٌ أمام المزيد من الاقتطاعات الضريبية على طريقة وضْع الماء في… سلة مثقوبة. مَشهديةٌ دراماتيكيةٌ ارتسمتْ أمس في بيروت، حيث يَتَكَرَّسَ قيامُ «جدارٍ… اقرأ المزيد

الفراغ يطرق باب مواقع “حسّاسة”

جاء في “الراي” الكويتية: فراغٌ يستولد فراغاتٍ، دستورية ومالية وعسكرية وأمنية. هذا واقع الحال في لبنان بفعل الفشل المتمادي للقوى السياسية في ملء موقع رئاسة الجمهورية الشاغر منذ 1 تشرين الثاني الجاري. وفي ظل الشغور الرئاسي الذي تتقاطع كل المؤشرات إلى أنه «باقٍ وسيتمدد» إلى 2023 رغم جلسات «رفْع العتَب» الانتخابية في البرلمان كل خميس،… اقرأ المزيد

ترسيم الحدود مع قبرص وسوريا غير سالك

لا يُخفى على أحد أنّ ترسيم الحدود البحرية مع قبرص وسوريا ستكون أسهل من الترسيم الذي حصل مع العدو الإسرائيلي واستلزم سنوات الى أن جرى التوصّل الى توقيع الاتفاقية في 27 تشرين الأول الفائت برعاية أممية ووساطة أميركية. غير أنّه لن يتمّ في الوقت نفسه بالسهولة التي يعتقدها البعض خصوصاً في ظلّ الشغور الرئاسي الذي… اقرأ المزيد

“حرب إلغاء” رئاسيّة من باسيل ضدّ فرنجية تُربك الحلفاء

جاء في “الراي” الكويتية: طَغَتْ «قَرْقَعَةُ» ما بدا أنها «حرب إلغاءٍ» رئاسية يشنّها رئيس «التيار الوطني الحر» جبران باسيل ضدّ المرشّح غير المعلَن لـ «حزب الله» رئيس «تيار المردة» سليمان فرنجية، على الأسبوع الثالث من الشغور الرئاسي المحكوم حتى الساعة بمناوراتٍ و«أفخاخ» داخل «المعسكر الواحد» كما بين «شطريْ» الانقسامِ السياسي (الموالاة والمعارضة) اللذين يديران هذا… اقرأ المزيد

هل تُعجِّل مواصفات “الحزب” انتخاب الرئيس أم تؤجّله؟

جاء في “الراي”: هل يعجّل وضْعُ السيد حسن نصرالله «مواصفات حزب الله» لرئيس الجمهورية العتيد الذي «تأْمَن له المقاومة ويكون مُطَمْئناً لها ولا يطعنها في الظهر» في تقصير عُمْرِ الشغور الرئاسي أم يؤجِّل إخراجَ هذا الاستحقاق من الدائرة المغلقة بـ «أقفالها» المتعددة الداخلية والخارجية والتي ترتكز على توازن سلبي سياسي وعدَدي في البرلمان؟ سؤالٌ سيطبع… اقرأ المزيد