IMLebanon

لبنان قد لا ينجو هذه المرّة من الإنهيار المالي… 

  كيف «سينْجو» لبنان من «برميل البارود» المتعدّد الفتائل الذي باتت البلاد في سباقٍ «قاتِلٍ» معه على مساريْ المرحلة الجديدة التي «انفجرتْ» مع ثورة 17 أكتوبر وتداعياتها المتدحْرجة على صعيد المشهد السياسي، والواقع المالي – الاقتصادي الذي يزدادُ «دقُّ النفيرِ» حيالَه وسط «صعود أسهم» السيناريوات القاتمة؟ سؤالٌ يبدو الأصعب في بيروت في ظلّ عدم القدرة… اقرأ المزيد

السلطة «تُراوِغ» والانتفاضة تبدّل «تكتيكاتها» 

  … «السلطة في مكان والانتفاضة في مكان آخَر». هكذا تختصر مصادر مطلعة في بيروت المَشهد اللبناني عشية دخول الثورة أسبوعها الرابع من دون أن تَظهر في الأفق بوادر انفراجٍ وشيك على صعيد تشكيل الحكومة الجديدة بعد عشرة أيام على استقالة الرئيس سعد الحريري وبما يفتح الطريق أمام بدء لملمة الواقع الداخلي العالِق بين ديناميةِ… اقرأ المزيد

هذا هو الـ”سيناريو” الذي ينتظر لبنان…

الراي الكويتية لم يتّضح الخيْط الأبيض من الأَسْود في مسار المأزق الوطني الكبير الذي يستوطن لبنان. فرغم دخول الثورة أسبوعَها الرابع غداً، ما زالت السلطة تُعانِدُ مطالِب تشكيل حكومة حيادية من اختصاصيين تكبح جماحَ الانهيار المالي – الاقتصادي وتتولى التحضير لانتخاباتٍ نيابية مبكرة. وفيما نجحتْ الانتفاضةُ العابرة للطوائف والمناطق قبل تسعة أيام في إسقاط الحكومة… اقرأ المزيد

حكومة بـ «معايير دولية» 

  أظهرتْ التطوراتُ العاصِفةُ، وغير المسبوقة التي دهمتْ لبنان منذ 17 أكتوبر ابتعاداً عربياً ودولياً عن «المسْرح السياسي» للأحداث الدراماتيكية التي انفجرتْ مع الانتفاضة الشعبية المتواصلة رغم إطاحتها بالحكومة. ولم تسجّل عواصم القرار العربي والدولي سوى مواقف «مبدئية» صدرت عن واشنطن وباريس ولندن تحض على الإسراع في تشكيل حكومةٍ تلبي مطالب الشعب والعمل على حماية… اقرأ المزيد

المأزق الحكومي مُعَلَّقٌ على «لاءيْن» من «حزب الله» وباسيل 

  يَمْضي لبنان في «شدّ الأحزمة» بملاقاة الأزمة التي انفجرتْ مع اندلاع «ثورة 17 أكتوبر» وإسقاط حكومة الرئيس سعد الحريري باستقالته، من دون أن يَظْهر في الأفق القريب ما يشي بإمكان توفير مَخْرج آمِن من «ممر الفيلة» الذي يبدو أن البلاد «علقت فيه» لتصبح «بين ناريْ» واقعٍ سياسي – دستوري مأزوم ومفتوح على الجغرافيا اللاهبة… اقرأ المزيد

السلطة «على مأزقها» والانتفاضة على مطالبها 

  لم يحْرف الأحد العاصِف في لبنان الأنظارَ عن السؤال المصيري الذي تتحوّل الإجابةُ عليه بدءاً من اليوم استحقاقاً لا مفرّ منه، وهو كيف ستُلاقي السلطةُ التي جاءت بجماهيرها أمس إلى القصر الجمهوري، مطالبَ الانتفاضة الشعبية التي نزلت ولليوم الـ 18 على التوالي إلى الساحات، في «أحد الوحدة»، وفي مقدّمها «كلن يعني كلن» وتشكيل حكومةٍ… اقرأ المزيد