باسيل: ما ينقصنا الانتاجية ومحاسبة المقصرين

طمأن وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل أن “وضعنا جيد وسيكون لنا قريباً جدا حكومة وحدة وطنية مهمتها معالجة الأزمات الاقتصادية شرط أن نعمل من دون انقسام في ما يخص حاجات الناس فلا طائفة للكهرباء والطرقات والاتصالات”.

وتابع، في عشاء الجالية اللبنانية في سلطنة عمان: “تنوعنا غنى ولكنه صعب والتوافق إلزامي ويؤخرنا في إدارة الدولة لكنه يعطينا مناعة تحمينا واستقراراً رغم ما يحيط بنا”.

وأكد أن “المحاسبة مطلوبة من الناس لتتقدم الدولة والأمل بحكومة جديدة مقياسها الإنتاجية بعد الحكومة الأولى التي أنجزت أموراً أساسية فما ينقصنا هو الإنتاجية ومحاسبة المقصرين”، مضيفا: “وعدنا أن نحقق الحصانة الاقتصادية مثلما أنجزنا الاستقرار الأمني بوجه إسرائيل والإرهاب”.

وأشار إلى أن “كثيرين هاجروا وابتعدوا ونحن نريد ربطهم بالوطن ونأمل عقد مؤتمر الطاقة الاغترابية قريباً في الدول العربية”.

وختم: “من غير المسموح ألا نكون قد تعلمنا من الظلم الذي لحق بنا فمسموح أن نختلف في السياسة ولكن ممنوع أن نختلف في معالجة قضايا الناس”.