فضيحة فيضانات الرملة البيضاء.. شبيب يكشف المسؤولين بالأسماء!

حمّل محافظ بيروت القاضي زياد شبيب “مسؤولية فيضانات الرملة البيضاء إلى مشروع إيدن باي وبلدية الغبيري ومجلس الإنماء والإعمار وثلاثة مطاعم مخالفة”.

وأشار شبيب، في مؤتمر صحافي، إلى أن “بلدية الغبيري هي التي تعدت على نطاق بيروت الإداري في المسرب الذي يؤدي باتجاه محطة الضخ ومشروع الأيدن باي قام برمي الإسمنت في الجهة السفلى لهذا المسرب ما أدى إلى سدّه”.

وأكد أن “مشهد الفيضان الذي حصل في شوارع بيروت أمر مؤسف ولن يتكرر”.

وردا على المؤتمر، اعلنت بلدية الغبيري أنها “تتحفظ عن المغالطات الجوهرية التي وردت في المؤتمر الصحافي لمحافظ بيروت وسوف تصدر بيانا مفصلا في وقت لاحق للرد على الاتهامات والمغالطات والافتراءات”.

الى ذلك، طلب وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود “اعتبار ما ورد في المؤتمر الصحافي لمحافظ بيروت القاضي زياد شبيب إخباراً تؤسس عليه الملاحقات وسائر الإجراءات القضائية”.