حركة “الاستقلال” في ملبورن أحيت الذكرى الـ29 لاستشهاد الرئيس رينه معوض

أحيت حركة “الاستقلال” في ملبورن الذكرى الـ29 لاستشهاد الرئيس رينه معوض ورفاقه بقداس في كنيسة سيدة لبنان، ترأسه المونسينيور عمانوئيل صقر يعاونه الأب آلان فارس والأب شارل حتي، بمشاركة الراهبات.

شارك في القداس قنصل لبنان العام في فيكتوريا الدكتور زياد عيتاني، النائب نزيه الأسمر، منسق الحركة في ملبورن جورج معوض، ممثلو تيارات واحزاب: التيار الوطني الحر، تيار المستقبل، القوات اللبنانية، الكتائب اللبنانية، تيار المردة، التقدمي الاشتراكي، وحزب الوطنيين الاحرار.

وشارك في الذكرى أيضا رئيس الجمعية اللبنانبة الاسترالية بشارة طوق، رؤساء جمعيات، مؤسسات، وفود من قرى وبلدات زغرتا الزاوية، بشري، الكورة، البترون، عكار وحشد من فاعليات الجالية اللبنانية وكوادر حركة الاستقلال واعلاميون.

ألقى المونسينيور صقر عظة من وحي الإنجيل، تحدث فيها عن مزايا الرئيس الشهيد الراحل رينه معوض الذي اغتالته يد الغدر يوم عيد الاستقلال.

بعد القداس، دعت الحركة الى لقاء في صالون الكنيسة، حيث القى أمين سر حركة الاستقلال انطونيو ابو انطون كلمة شكر فيها المشاركين بالذكرى.