سعيد: باسيل يحاول الحصول على غطاء ماروني كنسي لزعامته

اعتبر النائب السابق فارس سعيد في حديث لصحيفة “السياسة” الكويتية، أن “لقاء النواب الموارنة في بكركي هو إعلان عن قلق بكركي حيال الأوضاع المعقدة التي يمر بها لبنان”. وقال: “إن تبادر بكركي باتجاه جمع النواب الموارنة لاستمزاج رأيهم حيال ما يجري، يعبر بوضوح عن قلق البطريرك من الأوضاع التي يمر بها البلد”، مضيفا: “لو كانت الطبقة السياسية بشكل عام والمارونية بشكل خاص تقوم بواجبها كما هو مطلوب، لما اضطرت بكركي لتوجيه هذه الدعوة، لأنه معروف عن بكركي تمسكها بالشرعيات ودفاعها المستمر عن سيادة واستقلال لبنان”. وحول ما يتردد عن أن اللقاء أتى لتدعيم مواقف الرئيس ميشال عون، وتكريس زعامة الوزير جبران باسيل، أعرب سعيد عن “عدم معرفته بالضبط ما هي مصالح القوى السياسية المشاركة في اللقاء، فقد يكون هناك من يريد أن يأخذ الأمور باتجاه مصالحه الشخصية، ولكن مصلحة بكركي هي لبنان والدفاع عن لبنان”.

ولفت إلى أن “باسيل يحاول الحصول على غطاء ماروني كنسي لزعامته، بعد الغطاء النيابي الذي حصل عليه في الانتخابات النيابية الأخيرة، لكن بكركي لاتتدخل في مثل هذه الأمور”.