هل يصمد ساري بعد الخسارة المذلة ضد السيتي؟

فتحت الهزيمة المذلة لتشيلسي من مواطنه مانشستر سيتي بسداسية نظيفة، الأحد، في ملعب الاتحاد ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز، الباب واسعًا لمغادرة مدرب “البلوز” ماوريسيو ساري استاد “ستامفورد بريدج”.

وذكرت تقارير صحيفة إنكليزية أن مسؤولي تشيلسي يدرسون بشكل جاد إيجاد بديل للمدرب الإيطالي ساري، ليتولى قيادة “البلوز” حتى نهاية الموسم، عقب الهزيمة القاسية أمام مانشستر سيتي 0-6.

وأوردت صحيفة “ميرور” أن إدارة الفريق اللندني تفكر في الاستغناء عن شاري وإعطاء مساعده جيانفرانكو زولا شارة القيادة حتى نهاية الموسم.

وفي الأثناء، يبدو أن إدارة نادي تشيلسي لم تستقر بعد على قرار الإطاحة، بحسب شبكة “سبورت ميدياسيت” الإيطالية، لكنها رجّحت أن زولا قد يكون الحل الأمثل للبلوز حتى نهاية الموسم الحالي، قبل أن يستقر على اسم المدرب الجديد.

يذكر أن ماوريسيو ساري تولى المسؤولية في الصيف الماضي، خلفًا لمواطنه أنطونيو كونتي.