الحريري: قرار الحكومة “الشغل والشغل والشغل”

بعد نيل الحكومة ثقة مجلس النواب لـ111 صوتا، رد الرئيس سعد الحريري على مداخلات النواب قائلا “من المفيد ان نبني رد الحكومة على مداخلات الزملاء النواب الايجابية”، واعتبر ان “بعض الزملاء كأنهم دخلوا الى المجلس مع أحزابهم “مبارح”.

وأشار الحريري الى انه ” لا يقول احد ان الادارة بخير وكلنا نعلم ان الهدر في الكهرباء ام المصائب”.

وأعلن ان “واجبي وواجب الحكومة ان نسمع كل الكلام انطلاقا من احترامنا لمجلسنا ونظامنا الديمقراطي”.

ولفت الحريري الى ان “البلد دفع في السنين الماضية كلفة حروب وصراعات وتغليب مطالب الطوائف على حقوق الدولة”.

وأسف ان “هناك من يرى بـ ” سيدر ” رشوة للتوطين”، وقال: “هذه اوهام سياسية واقتصادية لا اساس لها من الصحة”.

وأردف الحريري انه “في الـ2010 كان النمو بنسبة 8 بالمئة”، ولفت الى انه “لو لم نختلف كان الناتج المحلي 75 مليار والدين ما كان ليكون بهذا الحجم”.

واعتبر ان “لبنان أمام فرصة حقيقية”، وأضاف: “لدينا برنامج عمل واضح يشارك فيه الجميع من أجل تحويل الاقوال الى أفعال”.

وأكد الحريري ان “سنة 2019 هي سنة ايجاد حل جدي للكهرباء”، وتابع: “ان لم يحصل ذلك فنكون فشلنا جميعنا حكومة ومجلسا وعهدا”.

وأعلن ان “الفوائد يقررها السوق وليس الحكومة”، وشدد على ان “القطاع المصرفي كان وما زال يلعب دورا ايجابيا في المساهمة في الحلول”.

ورأى الحريري انه “من الطبيعي تراجع ايرادات الاتصالات فنحن نستثمر ونصلح في هذا القطاع”.

وأضاف: “قراري وقرار الحكومة هو الشغل ثم الشغل ثم الشغل”.

وختم الحريري قائلا: “نعاهد اللبنانيين أن كل عملنا سينصب لتحقيق النهوض الاقتصادي ونطلب ثقة اللبنانيين والمجلس النيابي”.