• Subscribe to newsletter

قليموس من استراليا: لإجتماع القيادات المسيحية حول خط استراتيجي واحد

 

واصل رئيس الرابطة المارونية في لبنان النقيب انطوان قليموس زيارته الى استراليا، والتقى في كانبيرا وزير الهجرة بيتر داتون، في حضور وفد من الرابطة المارونية في اوستراليا، ضم: الرئيس باخوس جرجس وكل من أنطوني هاشم، أنور حرب، أنطوني سكري، جان ناصيف وأنطوان الشدياق.

وكان عرض للعلاقات اللبنانية الاسترالية وإمكان مساعدة اوستراليا للبنان.

وزار الوفد أيضا القائم بأعمال سفارة لبنان جيسكار الخوري حيث كان عرض لاوضاع الجالية اللبنانية في استراليا.

والتقى قليموس ممثلي الأحزاب المسيحية في سيدني: بيتر مارون عن الكتائب، جهاد داغر عن “القوات اللبنانية”، طوني طوق عن “التيار الوطني الحر”، طوني نكد عن حزب “الوطنيين الاحرار”، فادي ملو عن تيار “المردة” واسعد بركات وسعيد الدويهي عن “حركة الاستقلال”.

واقام ممثلو الأحزاب عشاء على شرف قليموس واعضاء الوفد، في حضور راعي الأبرشية المارونية المطران انطوان شربل طربيه والنائب الأبرشي المونسينيور مارسيللينو يوسف والأب انطوان طعمة وحشد الحزبيين وإعلاميين.

ورحب الزميل أنور حرب بالحضور والنقيب قليموس، ووجه “التحية باسم المطران طربيه الى الحضور والعزاء الى الدكتور سمير جعجع بوفاة والدته، ونوه باهمية هذا اللقاء، كاشفا انه يحظى برضى القادة في لبنان، واشاد بدور المطران في جمع الشمل.

وشكر قليموس ممثلي الاحزاب على التكريم، وقال: “ان شاءالله ان تبقوا مجتمعين وتحافظوا على الصورة الايجابية التي تجمعكم وترسلوها الى لبنان، وادعوكم لتشكيل قوة ضغط ايجابية وان تظهروا لمسؤوليكم ما هو شعوركم وما تتمنون اتخاذه من اجراءات لتعزيز وحدة الصف والموقف حيال ما يواجهنا مجتمعين من تحديات”.

واضاف: “ان هذا اللقاء هو امثولة وقدوة احملها معي الى بيروت لاننا بتنا في حاجة لان نحلق معا كمجموعة. هللنا لاتفاق التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية من كل قلبنا لانه خلق ارتياحا واسهم في تنفيس جو كان متجها لليأس ونرى فيه بداية ومظلة تستوعب الجميع”.

ودعا قليموس الى “الاجتماع معا تحت غطاء بكركي لانها مظلتنا ودورها ممتد ليصل الى كل مسيحيي الشرق، فاذا اهتزت معنويات هذا الصرح لا قدر الله فان معنويات آخر مسيحي في منطقتنا تهتز وعلينا ان نكون مجتمعين لاعادة المجد الذي أعطي لبكركي”.

ورأى “ان الوفاق المسيحي بعد انتخاب الرئيس ميشال عون يأخذ مجراه، ولم نعد قادرين ان نتفرج على الامور تنهار من حولنا من دون العمل لايقافها”.

واضاف: “يتملكني هم واحد وهو اجتماع القيادات المسيحية حول خط استراتيجي واحد مكان الخطوط التي خسرناها، وسأنقل هذا المشهد الجامع الى لبنان علهم به يقتدون”.

وفي سيدني، زار قليموس والوفد المرافق مكتب هيئة الانتشار الماروني واطلع من رئيسة المكتب الدكتورة فاديا بو داغر غصين على العمل الذي يقوم به المكتب لجهة تسجيل اللبنانيين في استراليا.

واقام زعيم المعارضة في الولاية لوك فولي غداء على شرق قليموس ووفد الرابطة المارونية شارك فيه عدد من النواب وأمين سر نقابة المحررين جوزف قصيفي .

وزار قليموس والوفد المرافق قنصل لبنان العام في سيدني جورج بيطار غانم الذي أقام مع عقيلته بهية ابو حمد غداء تكريميا على شرف رئيس الرابطة المارونية شارك فيه عدد من وجوه الجالية.

كما، التقى قليموس رئيس واعضاء غرفة التجارة في سيدني ثم أولم رئيس الغرفة جو خطار على شرف الضيف الزائر، في حضور فاعليات من الجالية.

وكرم رئيس المجلس الماروني طوني خطار قليموس والوفد المرافق، في حضور فاعليات من الجالية .