مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” المسائية ليوم الاثنين في 11/02/2019

بعد وزير الخارجية الايراني والامين العام لجامعة الدول العربية يصل الى بيروت في الساعات القليلة المقبلة الموفد السعودي نزار العلولا لبحث الاوضاع في لبنان والمنطقة.
وتعتزم السعودية وضع وديعة مالية في مصرف لبنان تكون أكبر من الوديعة القطرية.
وفي اليوم الثاني من زيارته أجرى وزير الخارجية الايراني محادثات مع كل من رؤساء الجمهورية والمجلس والحكومة والامين العام لحزب الله ناقلا استعداد بلاده لمساعدة لبنان على الصعد كافة.

أما الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط فقد ركز محادثاته على التطورات الإقليمية وعلى القمة العربية المقبلة وسبل تنفيذ مقررات القمة الاقتصادية التي انعقدت في بيروت.

وغدا تنعقد الجلسة النيابية المخصصة لمناقشة البيان الوزاري لإعطاء الحكومة الثقة على أساسه.
ويبدو الجو السياسي هادئا تماما ويتوقع ان لا تواجه الحكومة أي عقبات في البرلمان كونها تمثل معظم الكتل النيابية.

وبعد أيام ينعقد مؤتمر وارسو لحشد القوى في المواجهة الاميركية-الايرانية وفي وقت أكدت طهران المضي في التسليح وخصوصا الصواريخ البالستية.
وهذا الموضوع كان أحد الجوانب التي أضاء الوزير الإيراني محمد جواد ظريف الضوء عليها في محادثاته في بيروت اضافة الى دعم لبنان.

ولقد أجرى ظريف محادثات منذ بعض الوقت مع الرئيس الحريري في السراي الكبير وقد غادر من دون الادلاء باي تصريح.