• Subscribe to newsletter

“آن بي آي”: بوسطن يستغل أفضلية الملعب

يأمل بوسطن سلتيكس أن يقف التاريخ الى جانبه بعدما استغل أفضلية الملعب على أكمل وجه وتقدم كليفلاند كافالييرز وصيف البطل 2-0، بالفوز عليه 107-94 في المباراة الثانية من أصل 7 ممكنة من سلسلة نهائي المنطقة الشرقية في الدوري الاميركي الشمالي لكرة السلة للمحترفين “ان بي آي”.

ولم يسبق لبوسطن، حامل الرقم القياسي بعدد الألقاب (17 لقبا لكن آخرها يعود الى 2008)، أن خسر سلسلة في ال”بلاي اوف” بعد تقدمه فيها 2-0، وإذا حافظ على تقليده سيحرم “الملك” ليبرون جيمس من بلوغ نهائي الدوري للموسم الثامن على التوالي، وسيثأر لخسارته نهائي المنطقة الموسم الماضي.

وبعد أن اكتفى ب15 نقطة في المباراة الأولى يوم الأحد، تألق جيمس بتسجيله 42 نقطة مع 12 تمريرة حاسمة و10 متابعات، محققا 40 نقطة أو أكثر للمباراة الخامسة في “البلاي اوف” هذا الموسم.

إلا أن ذلك لم يكن كافيا لمنح كليفلاند، الساعي لبلوغ نهائي الدوري للموسم الرابع تواليا والتتويج باللقب للمرة الثانية في ثلاثة مواسم (بعد 2016)، الفوز في معقل بوسطن الذي يحقق فوزه الثامن من أصل 8 مباريات خاضها على ملعبه “تي دي غاردن” في “البلاي اوف” هذا الموسم.

وتنتقل السلسلة السبت الى ملعب “كويكن لونز ارينا” الخاص بكليفلاند الذي يستضيف المباراة الرابعة ايضا الإثنين، ثم يعود الفريقان الى ملعب بوسطن الأربعاء إذا اقتضت الحاجة.

ورأى جيمس أنه “أمامنا فرصة الآن للاستفادة من عامل الأرض. قاموا بما يجب عليهم القيام به من أجل الدفاع عن أفضلية الملعب” التي نالها بوسطن بحلوله ثانيا في المنطقة خلال الموسم المنتظم خلف تورونتو رابتورز، مضيفا “والآن، حان دورنا للقيام بالأمر ذاته. سنكتشف معدننا الحقيقي يوم السبت”.

وبعد النتيجة الكاسحة التي حققها بوسطن في المباراة الأولى (108-83)، حاول مدرب كليفلاند تايرون لو تنشيط فريقه باشراك تريستن طومسون أساسيا على حساب كايل كورفر، إلا أنه لم يكن موفقا في خياره لأن الأخير سجل 11 نقطة بعد دخوله من مقاعد البدلاء، فيما اكتفى الثلاثي الأساسي طومسون وجي آر سميث وجورج هيل مجتمعا ب11 نقطة فقط.