العبثية…لتغيير هوية لبنان! (بقلم رولا حداد)

كلام نائب “حزب الله” السيد نواف الموسوي يوم الاستقلال لم يكن عبثياً ولا عابراً لمن يريد أن يقرأ بين سطوره حقيقة ما يخطط له الحزب. ليس تفصيلاً ألا يعترف “حزب الله” بحقيقة استقلال لبنان بوقائعه التاريخية وأبطال الاستقلال الحقيقيين، فهذا الحزب الساعي إلى تغيير هوية لبنان يعمل على أكثر من مستوى: ـ عقائدياً يرتبط “حزب… اقرأ المزيد

الخطأ التاريخي (بقلم بسام أبو زيد)

على مسافة عامين من الاحتفال بالذكرى المئوية الأولى لإعلان دولة لبنان الكبير، يبرز سؤال عما إذا كانت هذه الخطوة مفيدة للشعب الذي عاش في تلك الفترة وللذين أتوا من بعدهم حتى يومنا هذا. في الحقائق عن تلك المرحلة أن هذه الخطوة قضت على ما كان يعرف بلبنان الصغير، والذي كان يميزه في شكل خاص المكونان… اقرأ المزيد

قراءة سياسية في مصالحة “القوات”- “المردة”! (بقلم طوني أبي نجم)

لقد كنت شخصياً من أشدّ المؤيدين والمرحبين للمصالحة التي طال انتظارها بين تيار “المردة” و”القوات اللبنانية”. مصالحة يُفترض أنها عالجت جرحاً أليماً عمره أكثر من 40 عاماً أصاب العمق الماروني في الشمال. وإذا كانت المصالحة مباركة من دون أدنى شك، فإن مناقشة بعض جوانبها السياسية واجبة حتماً. والبداية لا بدّ أن تكون من كلام الوزير… اقرأ المزيد

وطن في انتظار الرجال! (بقلم رولا حداد)

مهما يكثر المنظرون حول مشاكل لبنان المتعددة، سياسياً واقتصادياً ومالياً واجتماعياً، يبقى الأساس ومن دون منازع في غياب رجالات الدولة الحقيقيين. هكذا يقبع لبنان منذ عقود في انتظار الخارج بحثاً عن تسويات ينفذها من هم في الداخل، وحتى عندما تأتي التسويات الخارجية ينفذونها بأسوأ طريقة ممكنة بحثاً عن مصالحهم الخاصة. فلنبدأ من الشكل، وفضيحة استعراض… اقرأ المزيد

ماذا بعد العقوبات الأميركية على ايران؟ (بقلم جوني عطالله)

في منطقةٍ تسودها الإضطرابات والتجاذبات الإقليمية، لا بد أن تتجه انظار المراقب العام إلى الحدث الضخم في مسار الصراع الأميركي الإيراني والذي وصل إلى ذروته في الفترة الأخيرة، وخاصةً تحت إدارة الرئيس دونالد ترمب حيث دخلت الدفعة الثانية من العقوبات على إيران حيز التنفيذ والتي تطال قطاعات النفط والموانئ والشحن البحري والناقلات الجوية والمؤسسات المالية… اقرأ المزيد

المصالحة في وجه الإلغاء (بقلم بسام أبو زيد)

لا يرغب البعض في أي مصالحة تحدث بين المسيحيين، لأنهم يريدون لهؤلاء أن يبقوا على خصام حتى يتاح لهم استفرادهم واستمرار السيطرة على البلد من قبل طائفة أو طوائف أخرى. لا يراد للمسيحيين أن ينظروا إلى حاضرهم ومستقبلهم، بل يراد لهم أن يبقوا منغمسين في مشاكل وصراعات الماضي وأن يواصلوا نبش القبور في وقت تواصل الطوائف… اقرأ المزيد