• Subscribe to newsletter

رجاء… بلا موازنة! (بقلم بسام أبو زيد)

كتب بسام أبو زيد: يتمنى الكثير من الخبراء الماليين والاقتصاديين ان لا يقر لبنان موازنة جديدة للعام ٢٠١٨ وان يبقي على أرقام موازنة ل ٢٠١٧، لا لان لبنان لا يحتاج الى موازنة وانتظام مالي، بل لأن تباشير الموازنة العتيدة لا توحي بمحاولة إنقاذ بل بالمزيد من النفقات ولا سيما في الأجور والمعاشات، إضافة الى خدمة… اقرأ المزيد

جبران باسيل إن حكى… (بقلم رولا حداد)

استطاع وزير الخارجية والمغتربين، رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل أن يشغل الرأي العام اللبناني والأوساط السياسية في المرحلة الأخيرة، وخصوصاً وتحديداً في الأسابيع الأخيرة. وإذا كانت شخصية باسيل جدلية بتركيبتها لأنها تجمع ما بين الحظ والوصولية من جهة لكونه دخل المعترك السياسي من باب مصاهرة العماد ميشال عون يوم كان لا يزال في المنفى… اقرأ المزيد

لبنان والنظام الجديد (بقلم بسام أبو زيد)

يقوم تعاطي الطوائف في لبنان مع بعضها حتى اليوم على حسن النية، ولاسيما بين المسيحيين والمسلمين. وما من أحد يدرك كم سيدوم حسن النوايا ولاسيما من قبل المسلمين سنة وشيعة والذين يواصل بعض قادتهم الحديث عن الحفاظ على المناصفة مع المسيحيين وإبقاء مناصب أساسية بحوزتهم، ومنها على سبيل المثال لا الحصر رئاسة الجمهورية وقيادة الجيش… اقرأ المزيد

تناتش… تحت سقف “حزب الله” (بقلم رولا حداد)

تنشغل الساحة السياسية في لبنان منذ أسابيع بـ”المواجهة” السياسية والإعلامية بين رئيس الجمهورية ومن خلفه رئيس “التيار الوطني الحر” وزير الخارجية جبران باسيل، وبين رئيس مجلس النواب رئيس حركة “أمل” نبيه بري. بدأ الخلاف حول مرسوم الأقدمية لضباط دورة 1994، وانتقل إلى مجموعة ملفات وطروحات مثل تعديل مواد في قانون الانتخابات وصولاً إلى طروحات دستورية… اقرأ المزيد

امتحانات الولاء (بقلم بسام أبو زيد)

كتب بسام ابو زيد تدرك معظم الاحزاب اللبنانية أن مرشحيها الحزبيين على اللوائح الانتخابية سيتنافسون بين بعضهم البعض وسيتنازعون الأصوات التفضيلية الحزبية بكل ما توفر لهم من وسائل، وكي لا يؤدي هذا التناتش إلى إلحاق خسائر كبيرة ببعض هذه الأحزاب والتيارات، عمدت الى اللجوء إلى ما يعرف بالمرشحين المستقلين بهدف الحصول على أصواتهم لمصلحة اللائحة… اقرأ المزيد

“ماكينزي” وإفلاس الطبقة السياسية! (بقلم رولا حداد)

كتبت رولا حداد ماذا يعني أن يقرّ مجلس الوزراء التعاقد مع شركة “ماكينزي” العالمية لدراسة الوضع المالي والاقتصادي في لبنان ووضع خطة أو اقتراحات للإنقاذ؟ يعني أولاً إعلان فشل الطبقة السياسية في دراسة الوضع المالي بشفافية وبعيداً عن التراشق السياسي، كما يعني فشل هذه الطبقة في إقرار خطة إنقاذية استراتيجة مالياً واقتصادياً للخروج من الحلقة… اقرأ المزيد